وطني

أزمة منطقة الساحل في قلب محادثات جزائرية أمريكية رفيعة المستوى

 استقبل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج،  أحمد عطاف، وفداً دبلوماسياً أمريكياً رفيع المستوى بقيادة نائبة كاتب الدولة، فكتوريا نولاند.

وأوضح بيان وزارة الخارجية٫ أن اللقاء أنعقد على هامش مشاركة عطاف في أشغال الشق الوزاري للدورة الثامنة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما ضمّ الوفد الأمريكي كلاًّ من مساعدة كاتب الدولة لشؤون الشرق الأوسط، السيدة باربرا ليف، ومساعدة كاتب الدولة لشؤون المنظمات الدولية، السيدة ميشيل سيسون، وكذا مساعدة كاتب الدولة المكلفة بالشؤون الافريقية، السيدة كاثرين في.

وقد تمحورت المحادثات بين الجانبين حول عدد من المسائل المدرجة على جدول أعمال الجمعية العامة في دورتها الحالية، لا سيما تطورات الأزمة في النيجر وآفاق تعزيز الجهود الدبلوماسية على ضوء مبادرة الحل السلمي التي تقدم بها الرئيس عبد المجيد تبون. كما تم التطرق أيضاً إلى تطورات الأزمة في مالي وسبل تكثيف المساعي لتهدئة الأوضاع وتمكين الأطراف المالية من استئناف تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة المنبثق عن مسار الجزائر.

ومن جانب آخر، أجرى الوزير أحمد عطاف محادثات ثنائية مع مساعدة كاتب الدولة لشؤون الشرق الأوسط، السيدة باربرا ليف، خصّصت لاستعراض مستجدات الأزمة في ليبيا وتأكيد دعم البلدين لجهود المبعوث الأممي،  عبد الله باثيلي. يضيف نفس المصدر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + عشرة =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى