وطني

أكثر من نصف مليون أستاذ يلتحقون بالمؤسسات التربوية

أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، يوم الأحد بالجزائر العاصمة، أن أكثر من نصف مليون أستاذ استأنفوا عملهم اليوم، لتأطير أزيد من 11 مليون تلميذا لحساب السنة الدراسية 2024/2023 .

وأوضح بلعابد، في زيارة قادته إلى مدرستي “عبد الله حواسين” بالقبة و “محمد خميستي” بحسين داي بالعاصمة، بمناسبة التحاق الاساتذة بمناصبهم، أن “كل الظروف تم تهيئتها لعودة الاساتذة لمناصبهم والتلاميذ الى مقاعد الدراسة في أحسن الظروف”.

وأشرف الوزير على إمضاء أساتذة جدد في مادة التربية البدنية والرياضية وفي اللغة الانجليزية لمحاضر تنصيبهم، كما اطلع على الطبعة الأولى لكتاب اللغة الانجليزية المخصص لتلاميذ السنة الرابعة ابتدائي، وتجهيز الأقسام بالأدراج في سياق الإجراءات الخاصة بالتخفيف من عبء الحقيبة المدرسية عليهم.

واطلع بلعابد من جهة أخرى على المرافق المخصصة لممارسة التربية البدنية والرياضية، والتي تعد مادة جديدة سيشرع في تدريسها ابتداء من الموسم الدراسي الجاري في مرحلة التعليم الابتدائي.

وفي هذا الصدد، أشار الوزير إلى أن المؤسسات التربوية التي لا تحتوي على مرافق سيتم ربطها بالمرافق الرياضية المجاورة، وسيؤطر التلاميذ أساتذة متخصصون في هذه المادة، مما يسمح –مثلما قال– بتخفيف العبء على أساتذة اللغة

وقال الوزير، أنه تم تسجيل أزيد من 11 مليون تلميذ لحساب هذه السنة الدراسية، يؤطرهم أزيد من نصف مليون أستاذ، موزعين على قرابة 30 ألف مؤسسة تربوية.

وبالمناسبة دعا الأسرة التربوية إلى التجند لتأمين نجاح السنة الدراسية من خلال الالتزام والمواظبة والفعالية في تأطير التلاميذ، مؤكدا ان الوزارة تعمل على توفير جميع المستلزمات على نحو يضمن الرفاه المدرسي للتلاميذ والمهني للاساتذة.

وفي نفس السياق شدد بلعابد على المكانة التي يحظى بها الاستاذ في المجتمع، باعتباره مربي الناشئة وأحد الركائز في بناء المجتمع.

قبول 93 بالمائة من طلبات الأساتذة للتنقل إلى ولاية أخرى

وأكد وزير التربية الوطنية، أن نسبة القبول في الحركة التنقلية للأساتذة بين الولايات بلغت 93 بالمائة على المستوى الوطني.

وأوضح الوزير في تصريح صحفي على هامش الملتقى الوطني التكويني للنواة الوطنية للمعالجة البيداغوجية لنتائج تقييم مكتسبات مرحلة التعليم الابتدائي، أنه تم خلال هذه الصائفة القيام بعدة عمليات لفائدة الأساتذة بخصوص تنقلهم عبر الولايات، مبرزا أن “الحركة التنقلية بين الولايات بلغت نسبة التلبية فيها 93 بالمائة في سابقة هي الأولى من نوعها”.

وأضاف أن الوزارة “تعكف أيضا على معالجة دخول وخروج الأساتذة المشاركين في هذه العملية، والذين يعدون بالآلاف، على أن يتم الإعلان عن النتائج قريبا”.

وذكر بالمناسبة أن مرحلة تأكيد وتصحيح المعلومات الخاصة بكل مترشح ستكون ما بين 5 و 7  سبتمبر الجاري، معتبرا أن الأساتذة الراغبين في التنقل إلى ولايات أخرى “يتعين عليهم مراجعة وتصحيح الأخطاء وكذا إيداع الالتزام لدى المديرية المختصة ولائيا”.

وشدد على أن “إيداع الأستاذ المترشح للالتزام يعتبر مشاركة رسمية دون رجعة وسيعين في إحدى مؤسسات الولاية التي يرغب في الانتقال إليها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − 5 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى