إقتصادوطني

إرادة مشتركة لفتح آفاق واعدة في مجال التعاون الاقتصادي بين الجزائر وتونس

ترأس وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني، منافصة مع وزيرة التجارة وتنمية الصادرات  كلثوم بن رجب، اليوم بالعاصمة التونسية، أشغال اللجنة المشتركة الجزائرية التونسية للتعاون التجاري . حسب بيان الوزارة.

وفي كلمة ألقاها بالمناسبة ، أكد  زيتوني ، أن انعقاد هذه الدورة في هذا الوقت الذي يشهد ظروفًا إقليمية ودولية بالغة الدقة، يأتي تجسيدا للإرادة السياسية لكلا البلدين التي تعكس عمق ومتانة العلاقات التي تكتسي طابعا خاصا واستثنائيا من حيث عمق روابط الأخوة الصادقة.

وأضاف الوزير ، أن الجزائر تتطلع للانتقال بالتعاون الثنائي إلى آفاق واعدة، بما يحقق للبلدين طموحاتهما في شتى المجالات، كون تونس تعتبر ثاني شريك اقتصادي للجزائر في افريقيا، مؤكدا حرص الجزائر الدائم على تعميق سنة التشاور والتنسيق حول القضايا التجارية خاصة منها تلك المتعلقة بتطوير التجارة الخارجية من أجل الرقي بحجم المبادلات التجارية.

وفي هذا الإطار أشار السيد الوزير، بأن إعادة بعث أشغال هذه اللجنة بعد أكثر من ستة سنوات، ستكون فرصة سانحة لتوسيع التشاور و المباحثات حول الطرق و الوسائل الكفيلة لدعم العلاقات الاقتصادية و التجارية الثنائية.

من جهتها أبرزت وزيرة التجارة وتنمية الصادرات السيدة كلثوم بن رجب، المستوى الطيب للعلاقات التجارية بين البلدين والسعي المشترك إلى رفع كل الإشكاليات التي تعترض المبادلات التجارية البيئية والنهوض بها إلى أفضل المستويات.

 كما أكدت السيدة الوزيرة، على ضرورة الإسراع بتحسين وتطوير الاتفاق التجاري التفاضلي المبرم بين حكومتي البلدين بتاريخ 04 ديسمبر 2008 وفقا لما نصت عليه المادة الرابعة منه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 6 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى