Non classéوطني

التوقيع على اتفاقية توأمة بين مستشفى الحروق الكبرى بزرالدة و نظيره التركي باسطنبول قريبا

استقبل وزير الصحة، عبد الحق سايحي ،مساء اليوم  بمقر الوزارة سفير تركيا الجديد لدى الجزائر محمد مجاهد كوتشوك يلماز وهو اللقاء الذي شكل فرصة سانحة لإستعراض العلاقات الثنائية و آليات الرقي بها إلى مستويات أعلى، حسبما جاء في بيان الوزارة.

وتركزت المباحثات بين الطرفين حول سبل تعزيز علاقات التعاون في مجال الصحة، كما تم مناقشة وبحث فرص الشراكة الممكن إقامتها في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

في هذا الصدد، أكد الوزير على أن الإتفاق الذي سيتم التوقيع عليه خلال الأيام القادمة و القاضية بإقامة عمليات توأمة بين مستشفى الحروق الكبرى بزرالدة و نظيره التركي بإسطنبول تنفيذا لتعليمات و توجيهات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون من شأنها أن تعطي دفعا قويا لعلاقات الشراكة القائمة بين البلدين في القطاع الصحي والتي ينتظر أن تتوسع بشكل أكبر لتشمل مستشفيات وتخصصات أخرى على غرار تخصص جراحة الأطفال والجراحة القلبية للأطفال،مشددا على ضرورة أن ترتكز مثل هذه المشاريع على تبادل الخبرات والمعارف ونقل التكنولوجيا مع برمجة زيارات متبادلة لأطباء البلدين بالإضافة إلى تنظيم لقاءات تشاورية تقنية.

وخلال ذات المباحثات، اقترح الوزير مشروع الاستثمار في مجال الصحي ببناء مستشفى تركي بالجزائر بالإضافة إلى عديد المستشفيات التي سيتم إنجازها ،مشيرا إلى أن هذه الخطوة من شأنها أن تقلل من عمليات تحويل المرضى للخارج لتلقي العلاج.

من جهته، أعرب السفير التركي عن رغبة بلاده في تكثيف التعاون الثنائي بين البلدين،مبديا تاييده لفكرة إنجاز مستشفى تركي بالجزائر. كما ابرز سعادة السفير الاهتمام الذي توليه شركات بلاده الناشطة في القطاع الصحي الخاص للإستثمار في الجزائر.

في الختام، إتفق الطرفان على ضرورة تنظيم لقاءات عمل مشتركة تتناول دراسة المواضيع و المسائل ذات الاهتمام المشترك خاصة ما تعلق منها باتفاقيات التوأمة المقرر التوقيع عليها بين البلدين والتي ستكون أيضا محور محادثات ومباحثات ستجمع السيد الوزير بنظيره التركي عن طريق تقنية التحاضر المرئي عن بعد قريبا .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − واحد =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى