إقتصاداستثماراتتعاون وشراكاتمالية وبنوكوطني

السيد عون يحث مسؤولي الهيئات تحت الوصاية على اعتماد عقود النجاعة لتلبية طموحات القطاع

الجزائر – حث وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني, علي عون, المدراء العامين للهيئات تحت الوصاية, على اعتماد عقود النجاعة لتحسين طبيعة وجودة الخدمات المقدمة لتلبية تطلعات السوق وطموحات القطاع الصناعي والاقتصادي, حسبما أفاد به, اليوم الخميس, بيان للوزارة.

و تم توجيه هذه التعليميات خلال لقاء جرى امس الاربعاء, جمع وزير الصناعة و الانتاج الصيدلاني مع المدراء العامين لكل من المعهد الجزائري للتقييس, المعهد الوطني للملكية الصناعية, صندوق ضمان الائتمان للشركات الصغيرة والمتوسطة, الهيئة الجزائرية للاعتماد, وكالة تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وترقية الابتكار,الوكالة الوطنية للوساطة والضبط العقاري, المعهد الوطني للإنتاجية والتنمية الصناعية, الديوان الوطني للقياسة القانونية و المركز التقني الصناعي للصناعات الميكانيكية والصناعات المحولة للمعادن, “بغية تقييم وضعيتهم وخاصة مساهمتهم في مرافقة وتطوير القطاع الصناعي”, يضيف المصدر ذاته.

و سمح الاجتماع, يقول البيان, بالاطلاع على “واقع هذه الهيئات من خلال تقييم مهامهم ونشاطاتهم, و كذا دراسة خطط تنميتهم والصعوبات الرئيسية التي يواجهونها”.

كما شكل اللقاء فرصة للسيد عون, حث من خلالها, المسؤولين الاولين عن هذه الهيئات على “الالتزام بالاستراتيجية الجديدة التي وضعتها الوزارة والقائمة على اساليب جديدة للحوكمة والادارة من خلال الاعتماد على عقود النجاعة لتحسين طبيعة وجودة الخدمات المقدمة لتلبية تطلعات السوق وطموحات القطاع الصناعي والاقتصادي”.

في هذا الاطار, اسدى وزير الصناعة و الانتاج الصيدلاني, جملة من التوجيهات, التي من شأنها تعزيز التنسيق والتعاون بين مختلف الهيئات لتطوير خدماتها.

كما تقرر, يضيف البيان, “وضع خطة عمل خاصة بكل هيئة ابتداء من شهر سبتمبر, على أساس مؤشرات وأهداف واضحة, تخضع للمراقبة والتقييم الشهري من قبل مصالح الوزارة لتمكينها من تقديم المرافقة والدعم الكامل للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في جهودها التنموية ومساهمتها في التنمية الاقتصادية والصناعية للبلاد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − ستة =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى