وطني

عطاف في ثاني محطة أفريقية لبحث تطورات الأزمة في النيجر

حل وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف في اطار الجولة الدبلوماسية التي يقوم بها بتكليف من رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، صباح اليوم بكوتونو، بعاصمة جمهورية البنين، أين أجرى محادثات مطولة مع نظيره البنيني، باكاري أجادي أوشلغون.

وأفاد بيان وزارة الخارجية، أن المناسبة كانت “فرصة استعرض من خلالها الطرفان مستجدات الأزمة الحالية في جمهورية النيجر وسبل المساهمة في تهدئة الأوضاع والعمل على تحقيق العودة إلى النظام الدستوري في البلاد حفاظاً على أمنه واستقراره”، وفق ما اتفق عليه قائدا البلدين الرئيس عبد المجيد تبون والرئيس باتريس تالون، خلال مشاوراتهما الهاتفية في بداية هذه الأزمة.  يضيف المصدر ذاته.

وخلال اللقاء الذي جمع الطرفان أكدا “تمسكهما بالضوابط القانونية للاتحاد الافريقي الرامية لمعالجة آفة التغييرات غير الدستورية للحكومات، والتي تم ارساؤها خلال قمة الوحدة الافريقية المنعقدة بالجزائر سنة 1999”. كما تبادلا المعلومات والتحاليل حول الجهود المبذولة بغية الدفع بالحل السلمي وتجنب خيار اللجوء إلى القوة الذي يهدد بمضاعفة حدة وخطورة التحديات التي يواجهها النيجر والمنطقة برمتها.

ومن جانب آخر، تطرق الوزيران لزيارة الرئيس باتريس تالون إلى الجزائر بدعوة من أخيه الرئيس عبد المجيد تبون، واتفقا على طرق التحضير الناجع لها من أجل إعطاء انطلاقة نوعية جديدة للعلاقات بين الجزائر والبنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × أربعة =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى