وطني

بلعابد يوضح بخصوص قضية منع البرامج الأجنبية في المدارس الخاصة

قال وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد، أن قضية منع تدريس البرامج الأجنبية في المدارس الخاصة، تم تأويلها بإعطائها  أبعاد أخرى خارج السياق التي جاءت فيه.

وأكد وزير التربية في رده على سؤال صحفي خلال ندوة نظمتها وزارة الاتصال اليوم، حول الضجة التي أثيرت حول الموضوع، أن هناك مجموعة قليلة من المؤسسات التعليمية الخاصة انخرطت في علامة بيداغوجية أجنبية غير مرخصة، وقد قامت المفتشية العامة للوزارة بفتح تحقيق وإلزماهم بتطبيق القانون.

مضيفا أن الجزائر تحصي 680 مدرسة خاصة معتمدة تعمل الدولة على تشجيعها، وهي ملزمة أن تخضع للقانون بتطبيق البرنامج التعليمي الوطني دون سواه، وما يمثله من هوية وثقافة المجتمع.

هذا  قبل أن يؤكد، على أن الوزير أن كل اللغات الأجنبية مرحبا بها وليس هناك استهداف لأي لغة، كون استعمال اللغات في التعليم هي مكاسب للمدرسة الجزائرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × اثنان =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى