وطنيإقتصادطاقة

عرقاب: الجزائر تولي إهتماما كبيرا للقطاع المنجمي والصناعة الإستخراجية

أكد وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، إنّ الجزائر تولي اهتمام كبيرا للقطاع المنجمي وتسعى على سائر دول العالم لاتخاذ تدابير وحلول لتشجيع البحث، التنقيب، الاستغلال وتحفيز المؤسسات لتنمية الصناعة الاستخراجية، لما تزخر به الجزائر من المعادن.

وصرح عرقاب خلال كلمته في الندوة الوطنية حول ندرة الموارد المنجمية وتموقع الجزائر -دور مكمن الزنك والرصاص تالة حمزة أميزور، أنّ ازدياد الطلب على المعادن حد من وفرتها وأدى إلى ندرة بعض منها كما أصبح يشكل هاجسا للأسواق العالمية.

كما قال الوزير أن الدولة أولت اهتماما كبيرا بالقطاع المنجمي حيث علمت على مراجعة قانون المناجم، مراعاة الخريطة المنجمية الوطنية لإثرائها وتطوير المناجم قيد الاستغلال مع استعمال التكنولوجيات الحديثة ومُراجعة الخريطة المنجمية وتشجيع البحث والاستكشاف لإثرائها وتوسيعها.

هذا بالإضافة إلى تجسيد مشاريع منجمية مهيكلة على غرار مشروع الفوسفات المدمج ببلاد الهدبة وواد الكبريت بشرق البلاد وكذا مشروع استغلال منجم الحديد والصلب غار جبيلات بتندوف.

وأشار عرقاب أنّ هذه الندوة جاءت للتطرق إلى موضوع المشروع بكل شفافية وأمانة علمية بحضور خبراء وأساتذة جامعيين لمناقشة جميع الجوانب الاقتصادية والاجتماعيات والبيئية المتعلقة بمشروع منجم تالة حمزة بوادي أميزور، بعدما أثيرت العديد من المخاوف حول مدى احترام المشروع للبيئة.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − واحد =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى