وطني

قوجيل يدعو إلى ضرورة تعزيز الجبهة الداخلية تجسيدا لمبادرة رئيس الجمهورية

دعا رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، اليوم الاثنين، إلى ضرورة تعزيز الجبهة الداخلية تجسيدا لمبادرة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، بشكل يتيح رفع مختلف التحديات التي تواجهها الجزائر.

وأبرز قوجيل في الكلمة التي ألقاها بمناسبة افتتاح الدورة البرلمانية العادية 2023-2024، “الحاجة إلى تدعيم الجبهة الداخلية، تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية”، مؤكدا أن “الجزائر اليوم بحاجة إلى جبهة داخلية قوية لمواجهة أعداء الخارج الذين كانوا أمس مخفيين وخرجوا اليوم إلى العلن”.

كما أثنى رئيس مجلس الأمة على “وفاء رئيس الجمهورية بالتزاماته ال54، والتي مد بناء عليها يده للجميع لبناء الجزائر الجديدة”، مشيرا إلى أن “أولى الالتزامات تجسدت في تعديل الدستور بشكل أتاح إعطاء المفهوم الحقيقي للممارسة الديمقراطية وحق التعبير إلى جانب التمسك بالطابع الاجتماعي للدولة الجزائرية”.

وبالمناسبة، تطرق السيد قوجيل إلى مبادرة رئيس الجمهورية لحل الأزمة في النيجر، التي “ترتكز على رفض التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول”، لافتا إلى أن الجولة التي قادت وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، أحمد عطاف، إلى بعض الدول الإفريقية “توضح مكانة الجزائر الدولية”.

وشدد في ذات السياق على أن الجزائر “لا تقبل التدخل في شؤونها الداخلية ولا تتدخل في شؤون غيرها من الدول”، مؤكدا أن هذه الاستراتيجية تزعج الكثيرين.

كما جدد رئيس مجلس الأمة “تمسك الجزائر بمبدأ عدم السماح بالتدخل في شؤونها الداخلية وهو نفس الأسلوب الذي انتهجته للخروج  من أزمة التسعينات والتي فصل فيها الشعب وطوى صفحتها –كما قال– من خلال الاستفتاء على المصالحة الوطنية”.

ومن جهة أخرى، نوه قوجيل بالدور الهام للشباب في بناء الجزائر الجديدة والذي تجسد من خلال استحداث رئيس الجمهورية للمجلس الأعلى للشباب، مشيرا إلى أن الجزائر اليوم “تحتاج إلى الجميع بمختلف انتماءاتهم السياسية لبناء مستقبلها”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × 5 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى