وطني

مجلة الجيش:” الجزائر برزت على الساحة الدولية بمواقفها الثابتة والمبدئية الرامية لإحلال السلم والأمن في عالم متعدد الأقطاب

قالت مجلة الجيش في عددها الصادر لشهر اكتوبر ان ترسيم تاريخ 08 أكتوبر من كل سنة “يوما وطنيا للدبلوماسية” هو عرفانا للجهود المضنية التي بذلتها دبلوماسيتنا منذ ثورتنا التحريرية المظفرة.

وأضافت مجلة الجيش في افتتاحيتها اليوم ان الجزائر برزت على الساحة الدولية بمواقفها الثابتة والمبدئية، الرامية لإحلال السلم والأمن في عالم متعدد الأقطاب.

الوسيلة الإعلامية التي تعتبر لسان حال الجيش الوطني الشعبي قالت في افتتاحيتها لهذا الشهر :”مكّن هذا التوجه الدولة الجزائرية بسجلها الدبلوماسي الحافل والمتميز من تحقيق انتصارات فارقة، أبرزها تلك التي أحرزتها الجزائر الجديدة، بانتخابها قبل أشهر بأغلبية ساحقة من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، عضوًا غير دائم في مجلس الأمن الدولي لمدة سنتين ؛على نهج الرئيس الراحل هواري بومدين، رافع رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون في خطاب شامل تضمن رسائل قوية، خلال الدورة 78 للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 19 سبتمبر 2023 من أجل إرساء نظام دولي جديد، من شأنه ضمان المساواة والتعاون بين الأمم لبلوغ عالم يسوده الأمن والازدهار والرفاهية.

وقالت مجلة الجيش:” أوضح رئيس الجمهورية أن النزاعات والأزمات في العالم “بلغت مستوى غير مسبوق، شرّدت الملايين من الأشخاص وحوّلت العلاقات الدولية من علاقات تعاون وتوافق إلى مواجهات وصدامات؛

كما دعت الجزائر على لسان السيد رئيس الجمهورية إلى إعادة تفعيل وتعزيز العمل الدولي متعدد الأطراف في مواجهة مختلف التحديات والتهديدات،

و بحسب ذات المصدر :” ستكون الجزائر محلّ أنظار العالم عموما والدول العربية والإفريقية خصوصا، وأمام فرصة تاريخية لحشد الدّعم من أجل نصرة القضايا العادلة والدفاع وعلى رأسها الشعبين الفلسطيني والصحراوي، ولإيجاد حلول سلمية وتغليب لغة الحوار، فيما يتعلق بالأزمات في ليبيا ومالي والنيجر والسودان، وفي غيرها من دول القارة الإفريقية؛

كما أوضحت المجلة في عددها لشهر أكتوبر 2023 ان الفريق أول السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي عبر عن هذا التوجّه السليم المتوافق مع حرص القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي على مواصلة مسار اكتساب موجبات القوة، دفاعا عن السيادة الوطنية؛

مضيفة:”ستبقى الجزائر على الدوام، وفية لمبادئها الراسخة ونضالها من أجل عالم يسوده السلم والأمن وتكريس حق الشعوب في التمتع بالحرية والاستقلال والسيادة على أراضيها .”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 5 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى