وطني

مع الجزائر والمغرب.. بوتين يعلم الشروق في اتفاقية هامة

تقترب روسيا بشكل ملحوظ من إفريقيا، على حساب فرنسا، حيث عزّزت علاقاتها الاقتصادية مع عدّة دول على غرار الجزائر ومصر، وعزّزت وجودها العسكري في دول أخرى على غرار مالي.

وفي إطار الاهتمام البالغ الذي يوليه الكرملين للقارة الإفريقية، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، العمل على إعداد اتفاقيات تجارية مع 4 دول إفريقية.

وكشف فلاديمير بوتين، أن روسيا بصدد الإعداد لاتفاقيات لإنشاء مناطق تجارة حرة مع الجزائر والمغرب وتونس ومصر.

وأوضح الدب الروسي، أن القارة السمراء تضم بلدانا مثيرة للاهتمام ونقاط تنمية هامة لا ينبغي على بلاده تفويتها.

ورجّح فلاديمير بوتين، أن القارة الإفريقية ستعرف تطورا إيجابيا ملحوظا يسمح لها بتعويض ما فاتها في العقود الماضية.

ولم يقدم الرئيس الروسي تفاصيل أكثر عن الاتفاقيات، لتُفتح التساؤلات حول ما إذا كانت روسيا تسعى لإنشاء منطقة حرة في شمال إفريقيا تضمّ البلدان الأربعة مع بعض، لاسيما وأن العلاقات بين الجزائر والمغرب متوترة، بل منعدمة.

من جهته، أكد الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان، في وقت سابق، أن الجزائر تُعدّ ثاني أكبر شريك لروسيا في القارة الإفريقية.

وقال الوزير الأول إن الجزائر تُعوّل في سياستها التنموية على علاقات التعاون التي تجمعها بشركائها الأجانب بما فيهم روسيا.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون قد أجرى زيارة إلى دولة روسا تُوجّت بإبرام اتفاقيات هامة تشمل مختلف القطاعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 3 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى