إقتصادوطني

وزير التجارة يتباحث بكامبالا سبل تعزير التعاون الثنائي مع نظيره الأوغندي

تباحث وزير التجارة وترقية الصادرات الطيب زيتوني، اليوم الاثنين بالعاصمة الأوغندية كامبالا، مع وزير التجارة والصناعة والتعاون الأوغندي، فرانسيس مويبيسا، أوجه التعاون الاقتصادي والتجاري بين الجزائر و أوغندا، وكذا أبرز القطاعات التي يمكن للبلدين الاستثمار فيها، حسبما افاد به بيان للوزارة.

وجاء هذا اللقاء عشية انعقاد أشغال القمة الإفريقية الثانية للبن لمجموعة الدول الـ 25، المرتقبة غدا الثلاثاء بأوغندا، والذي سيشارك فيها السيد زيتوني بتكليف من رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.

وخلال اللقاء مع السيد مويبيسا، أكد السيد زيتوني على “أهمية تعزيز وتطوير فرص التعاون بين البلدين، في اطار شراكة استراتيجية وفق مبدأ رابح-رابح، تنفيذا لتعليمات السيد رئيس الجمهورية بخصوص تعزيز العلاقات التجارية مع جمهورية أوغندا”، وفقا للبيان.

وأضاف وزير التجارة أن “الجزائر بإمكانها تلبية حاجيات السوق الأوغندية من مواد البناء، المواد الغذائية، المواد الصيدلانية وعدة مواد أخرى”، مؤكدا “استعداد الجزائر لاستيراد مواد مثل البن واللحوم الحمراء وبودرة الحليب من

أوغندا بالنظر لأسعارها التنافسية”، يضيف ذات المصدر.

كما أشار السيد زيتوني إلى أهمية العلاقات التجارية بين البلدين، مبرزا أن هذه العلاقات تمثل “محورا مهما للغاية في دعم التعاون الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة في القارة الإفريقية”.

من جهته، أكد السيد مويبيسا أن زيارة السيد زيتوني لكمبالا “تعكس الروابط الوثيقة بين البلدين، وهي خطوة مهمة لتعزيز التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات”، تقول الوزارة.

كما تم خلال اللقاء، مناقشة موضوع منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية وآفاقها، حسب ذات المصدر.

جدير بالذكر ان أشغال القمة الإفريقية الثانية للبن لمجموعة الدول الـ 25 ستناقش التحديات التي تواجهها البلدان الأفريقية المنتجة للبن، فضلا عن تعزيز القيمة المضافة لهذه المادة وتوسيع تجارتها الإقليمية في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 1 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى