وطني

وضع حد لشبكة دولية خطيرة تُروج لمواد صيدلانية داخل التراب الوطني

تمكّن أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمغيّر، من وضع حد لشبكة دولية خطيرة تُروج لمواد صيدلانية داخل التراب الوطني.

وأفاد بيان للدرك الوطني اليوم الجمعة، أن أفراد المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالمغير تمكنوا من وضع حد لشبكة دولية خطيرة تروج لمواد صيدلانية داخل التراب الوطني”، مشيرا الى أنه “بتاريخ 27/09/2023 أثناء قيام أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بسطيل بخدمة شرطة الطريق عبر الطريق الوطني رقم 03، تم توقيف سيارة لنقل المسافرين كانت تحوم الشكوك في الشحنة المتواجدة داخلها”.

وبعد تفتيش الأمتعة، تم العثور على حقيبة سفر كبيرة الحجم تحتوي على 30 علبة بكل منها 50 حقنة بمجموع 1500 حقنة ذات جرعة 8 ملل ARTINISBA 4% من صنع أجنبي خاصة بالتخدير الموضعي للأسنان”.

وتبيّن بعد التحريات أن الأمر يتعلق بشبكة دولية مُكونة من الموقوف وشخصين آخرين من جنسية ليبية وتونسية هدفها التوزيع غير المشروع لمواد صيدلانية، مما يؤثر على بيع هذه المواد الحساسة.

واكتمالا للإجراءات، تم الاتصال بوكيل الجمهورية لدى محكمة المغيُر الذي كانت تعليماته تقديم الشخص الموقوف فور الانتهاء من التحقيق، وفقا لما تضمنه بيان مصالح الدرك الوطني.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة عشر − 8 =

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى